قتلى في هجوم لطالبان باكستان ضد الجيش

18/09/2015
يوم دام جديد يلف قاعدة سلاح الجو الباكستاني في منطقة بتدابير قرب بيشاور عدد من مسلحي حركة طالبان باكستان هاجموها صباحا والنتيجة قتلى وجرحى من المهاجمين والجنود وذويهم الهجوم يأتي بعد انخفاض ملحوظ في عمليات طالبان حمل المؤسستين الأمنية والعسكرية على الاعتقاد أنه قضتا على نفوذ طالبان خاصة بعد عمليات الجيش في مناطق القبائل وحديثه عن قتل أو أسر آلاف من مقاتلي الحركة المنطقة أخضعت لحصار كامل تحسبا لأي طارئ فيما شدد مسؤولون باكستانيون على أن مثل هذه العمليات لن يفت في عضدهم اذا ضن المهاجمون أنهم يخدعوننا بهذه العمليات فهم مخطئون فنحن أمة شجاعة ونستطيع أن نقاتل في كل الأحوال والظروف طالبان تبنت الهجوم في تسجيل مصور لم يخلو من التحدي وبثت صورا لعدد من منفذيه متوعدة بمزيد من الهجمات انتقاما لمواصفات برامجية قصف الجيش للمدنيين حسب تعبيرها قتل الجيش في المدن الشيوخ والأطفال والنساء والعلماء في باكستان وأفغانستان ونحن ننتظر اللحظة المناسبة للانتقام للمظلومين العزل بشكل منظم القتلى والجرحى نقلوا إلى المستشفيات في مدينة بيشاور وحالة كثيرين منهم توصف بالحرجة بينما تداعى كبار المسؤولين الأمنيين والحكوميين إلى يتفقد الجرحى والاجتماعات في بيشاور وإسلام آباد لتدارس ما جرى مهددين بالرد المناسب استهداف حركة طالبان باكستان لقاعدة جوية عسكرية قرب بيشاور حمل رسالة للجيش والحكومة الباكستانية مفادها أن حركة طالبان مازالت موجودة وأنها مازالت تشكل رقما صعبا في معادلة الباكستانية رغم العمليات العسكرية التي شنها الجيش الباكستاني مؤخرا ضدها وخاصة في شمال وزيرستان أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد