فيديو جديد يظهر هجمات تنظيم الدولة ضد الجيش المصري

16/09/2015
إصدار جديد لما تعرف بولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة يظهر إلاصدار عمليات مختلفة شنها المسلحون على قوات الجيش المصري إم بزرع عبوات ناسفة على الطرق أو مهاجمة مقار أمنية وعسكرية إضافة إلى الاستيلاء على ذخائر ومعدات للجيش ووفقا للإصدار فإن الهجمات المصورة جاءت ردا على عمليات الجيش التي أعلن عنها منذ عشرة أيام في سيناء والتي أطلق عليها اسم حق الشهيد السلطات المصرية لم تعلق على هذه المشاهد التي تقدم صورة مناقضة لما يحاول الرئيس عبد الفتاح السيسي تأكيده قائلا إن الأوضاع في سيناء مستقرة وتحت السيطرة المتحدث باسم القوات المسلحة أصدر سلسلة بيانات تحدثا فيها عن إنجازات تحققت خلال الأيام العشرة الماضية تمثلت في قتل أكثر من 400 ممن سماهم الإرهابيين التكفيريين في سيناء وفي ظل عدم توفر مصدر مستقل للمعلومات في شمال سيناء تبقى الحقيقة اسيرة لروايتي الجيش والتنظيم حيث يحاول كل طرف تصوير عملياته على أنها انتصار ومع غموض ما يحدث في سيناء تأتي حادثة مقتل سياح مكسيكيين بالخطأ في الصحراء الغربية المصرية لتزيد من تعقيد المشهد لاسيما أن كثير من المراقبين رأوا أن الارتباك الذي صاحب الإعلان عن القضية من قبل الأجهزة الأمنية يكشف حجم مأزق قتل سياح أجانب لا يمكن أن تنطبق عليهم صفة إرهابيين أو تكفيريين