المعارضة السورية تعلن قتل 30 من حزب الله والنظام

11/09/2015
حزب الله اللبناني لا يعترف إلا بمقتل ستة فقط من أفراده في سوريا من أصل ثمانية عشر أعلنت المعارضة السورية المسلحة وجبهة النصرة أنهم قتلوا أفراد حزب الله هؤلاء ومعهم اثنا عشر من جنود النظام سقطوا إثر هجوم على مواقعهم في محيط بلدة بلودان قرب مدينة الزبداني غرب العاصمة دمشق المعارك انتهت بسيطرة المعارضة مدعومة بمقاتلين من جبهة النصر على حواجز الكرمي العلايلي والخوابي والموزة في محيط بلدة بلودان وكالة الأنباء الرسمية سانا قالت إن قوات النظام وحزب الله سيطروا في المقابل على مزيد من المباني باتجاه مركز مدينة الزبداني وتمكنت من قطع طريق إمداد المعارضة باتجاه الزبداني الشرقية تجدد المعارك الآن على بعد بضعة كيلومترات فقط من مدينة الزبداني التي يحكم حزب الله وقوات النظام محاصرتها حتى قيل إن المدينة قد سقطت بالمعنى العسكري هو إذا فصل لمعارك الزبداني بدأ بإعلان المعارضة المسلحة وجبهة النصرة عن معركة جديدة تهدف إلى رفع الحصار عن المدينة إنطلاقا من مواقعها في جبال القلمون الغربي اتحاد تنسيقيات الثورة السورية نشر اليوم قائمة بأسماء مائة وأحد عشر قتيلا من حزب الله اللبناني قال إنهم قضوا في معارك الزبداني خلال الشهرين الماضيين ولذا يبدو أن المعارك تتخذ من جانب المعارضة طابع الاستنزاف والحاق أكبر قدر من من الخسائر بعدوها عددا وعدة كخيار عسكري وحيد تعزيزه حشود متزايدة من المعارضة المسلحة في اطراف قريتي الفوعة وكفريا الشيعيتين بريف إدلب وذلك في ظل انهيار المفاوضات التي أدارها إيرانيون قبل نحو شهر لحسم الموقف نهائيا في مدينة الزبداني