تفاقم معاناة اللاجئين السوريين بمعسكرات المجر

10/09/2015
بقلوب مثقلة ومعنويات منهكة يستمرون في المشي بالنسبة للبعض لم يعد الوصول إلى الحدود مهم لأن الألم الذي يحملونه لا يمكن الهروب منه وعلى الرغم من توفر عمال الإغاثة والمساعدين الطبيين والمتطوعين على الحدود المجرية الصربية فإن الخوف والإرهاق هو أكثر ما يعاني منه هؤلاء اللاجئون الحرمان من الراحة والعاطفة بالنسبة للاجئين لم يعد مجرد تجربة مظت بل صار أمرا متوقعا في أي وقت عشرات اصطفوا هنا في انتظار حافلة قيل لهم إنهم سينقلون إلى مركز تسجيل غير أن الخوف يسيطر عليهم لأنهم لا يعرفون ماذا سيحل بهم التالية كل ما يعرفونه أنهم يريدون الوصول إلى النمسا بأسرع ما يمكن مع القليل من المتاع والأقل من الإجابات كل ما يستطيع اللاجئون القيام به هو الانتظار والتساؤل عندما وصلت الحافلة أخيرا لم ترتفع معنويات اللاجئين وعندما غادرت أصبح أكثر وضوحا أن هذا التدفق لن ينتهي قريبا