تشييع أربعة من رافضي الانقلاب بمصر

08/08/2015
بهذه الكلمات وسط حالة من الحزن والغضب شيع اهالي محافظة الفيوم بمصر أربعة من أبنائهم قتلوا بعد اعتقالهم يوم الخميس الماضي وبحسب روايات الأهالي فإن أبناءهم تعرضوا لإطلاق نار كثيف في مناطق الصدر والظهر والرأس والرقبة وقد حمل أجهزة الأمن مسؤولية تصفية أبنائهن جسديا عدد من المنظمات الحقوقية انتقدت ما وصفته بنهج التصفية الجسدية لرافضي الإنقلاب من جانبها أشارت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إلى أنها وثقت منذ مطلع العام الحالي مقتل ستة وخمسين شخصا خارج إطار القانون على يد قوات الأمن بينما أشارت تقرير للمركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات إلى زيادة أعداد ضحايا القتل خارج القانون في مصر خلال الفترة الأخيرة وقد حمل التقرير وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن ذلك كما ناشد النائب العام الجديد سرعة التدخل لوقف هذه السياسة التي وصفها بالممنهجة بحق رافضي الانقلاب ذو الضحايا أكدوا ان نهج التصفية الجسدية لن يجدي نفعا في قمعهم واستمرار ثورتهم حتى إسقاط الانقلاب ورحيل العسكر بينما تساءل آخرون عن أسباب عدم تقديم الجناة إلى القضاء حتى الآن