اليونان تنقل مئات المهاجرين السوريين لميناء بيريوس

21/08/2015
مئات المهاجرين السوريين الفارين من الصراع في بلادهم جرى نقلهم لميناء بيريوس اليوناني لمساعدة السلطات نقل على عبارة استأجرتها الحكومة بغية تخفيف الأوضاع المأساوية في الجزر اليونانية الواقعة شرق بحر إيجة التي يصلها المهاجرون غير النظاميين في قوارب مطاطية وزوارق صغيرة ويكابدون المعاناة قبل وبعد دخول للجزر وتحدثت الأنباء عن مصرع وإصابة العشرات بسبب تلك القوارب والزوارق وهم في الطريق لتلك الجزر بالإضافة للقصاص القاسية الأخرى التي تروي تفاصيل إلغاز الأتراك منذ بداية هذا العام فقط لأكثر من ثلاثة وثلاثين ألف مهاجر غير النظاميين تعرضوا للخطر المميت في بحر إيجه ووصل هؤلاء المهاجرون السوريون وغيرهم اليونان في وقت تعصف فيه الأزمة الاقتصادية الطاحنة في البلاد ويقال إن أكثر من 50 ألف مهاجر بيننا وبين دخل اليونان في يوليو الماضي فقط وهو ما يزيد كثيرا عن إجمالي عددهم العام الماضي بأكمله الواضح تماما عدم مقدرة اليونان للتعامل مع الأمر مما يثير قلق وتخوف ووكالات إغاثة رغم أن كثيرين من هؤلاء المهاجرين يفصحون علنا عملياتهم في الذهاب لدول أوروبية أخرى عبر مدينة سالونيك السياحية شمالي اليونان ومقدونيا المجاورة ولا يرحب به بأحد فالشرطة المقدونية استخدمت الغاز المسيل للدموع لإبعاد الحشود من المهاجرين كانوا يحاولون دخول مقدونيا من اليونان مطبقة لحالة الطوارئ التي أغلقت بموجبها الحدود في وجه آلاف السوريين والأفق وغيره سارعت الأمم المتحدة بالتعبير عن قلقها حيال تلك الإجراءات وحثت الحكومة المقدونية على إرساء إدارة منظمة لحدودها وتقول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إنها تلقت تأكيدات بلا حدود مقدونيا لن تغلق مستقبلا لكن تعقيدات تحيط بموضوع المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا من سوريا وغيرها وهي تعقيدات تزداد يوميا بسبب الظروف القاسية التي يعيشها هؤلاء في رحلات هجرتهم المجهولة والظروف التي يواجهونها في البلدان التي يصلون إليها وقبل ذلك بسبب تزايد أعدادهم لعدم تغيير الأحوال في بلدانهم