عـاجـل: أمر ملكي سعودي بتعيين الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزيرا للخارجية

تراجع الحوثي يزيد نزعة انتقامه

20/08/2015
مجزرة في تعز تبدو جماعة الحوثي وحليفهم الرئيس المخلوع في حالة انتقام من تقدم المقاومة في واحدة من أهم المدن والمحافظات التي من شأنها أن تغير موازين القوى على نحو حاسم عشرات القتلى بينهم أطفال في قصف قام به الحوثيون الذين يتراجعون عسكريا يمثل التقدم في تعز بالنسبة المقاومات الشعبية منطلق لتأمين المناطق التي استردتها المقاومة ومن شأن لإحكام السيطرة على محافظة تعز الاستراتيجية أيضا الدفع نحو دعم محافظات محاذية للحدود الجنوبية مثل إب الأمر الذي يتطلب بحسب المقاتلين على الأرض تزويدهم بمزيد من العتاد والأسلحة ومما يعزز هذه الأولوية ما جرى في عدن قبل ساعات قذيفة صاروخية إخترقت الهدوء الحذر في المدينة بعد شهر من إخراج الحوثيين منها رسالة تبين ما يدركه العسكريون جيدا بأن الاحتفاظ بالأرض يوازي أهمية السيطرة عليها وجهت القذيفة إلى مكتب محافظ عدن التي تحولت إلى مقر مؤقت للحكومة الشرعية كان في المكتب اجتماع يضم المحافظ ومسؤولين من بينهم مدير مكتب رئيس الجمهورية نجا المجتمعون وقتل أربعة أشخاص وجرح عشرة يضع هذا الاختراق القوات المسيطرة هناك الآن أمام تحدي الإمساك بالوضع الأمني وتثبيت الاستقرار مع المتغيرات المهمة الحاصلة في ميزان القوة العسكرية لصالح المقاومة الشعبية تقدم قواتها بشكل سريع بل توشك أن تستعيد السيطرة على البلاد في مقابل انهيارات متلاحقة لجماعة الحوثي وحليفهم بما يدفع مراقبين إلى توقع انتهاء ظاهرتهم في وقت قريب بحرا هناك غارات على ميناء الحديدة إذا تمت السيطرة عليه مع ميناء المخا تقفل كل المنافذ البحرية بوجه جماعة الحوثي ويفقدون أهم مكاسبهم التي ترجمت إقليميا حين تغنت أصوات إيرانية للوصول إلى باب المندب وأنهم وحلفاؤهم صاروا أسياد البحرين الأحمر والمتوسط قبل أن تقطع الإفاقة العربية ذلك الحلم يتكسر الحلم الحوثي قطعة قطعة وتستعاد المدن مدينة تل وأخرى في كلفة باهظة إنسانيا ومعيشيا ما يدفع كثيرين إلى عقد امال على إنجاز اتفاق سياسي يبدو بعيدا إلى الآن يجنب المدن دمارا معروفة النتائج