جهود لتعزيز السياحة الداخلية في السعودية

19/08/2015
هنا أطلال تحكي تاريخا عريقا تعود للحياة مجددا أكثر من ستة آلاف وثلاثمائة موقع تراثي وثقافي في السعودية على امتداد جغرافيا البلاد هي منجم الاقتصادي لا يغضب تقدر إيرادات السعودية من القطاع السياحي بنحو ستة عشر مليار دولار سنويا أي ما نسبته اثنين وسبعة أعشار في المائة من الناتج المحلي الإجمالي وتوظف نحو 750 ألف شخص تسعى السعودية لربط الحاضر بالماضي من خلال مشروع البوجيري حيث المتاحف والأسواق والحدائق والتحف الفنية ومسرح للقصائد النجدية الدرعية عاصمة السعودية الأولى هي اليوم محج لعلماء الآثار وورشة مفتوحة للاستثمار السياحي ليجت بالسكان الدرعية تاريخية تمثل أيضا قيمة وطنية عالية كان عاصمة الدوله السعوديه الأولى واحتوائها على مجموعة من مأثر الدولة السعودية الأولى مثل حي الطريفي اللي يحتوي على قصر سلوى وجامع محمد مسعود هذا الح محصن بسور عالي قديم به أقدم قصور المملكة أعلنته اليونسكو عام ألفين وعشرة موقعا تراثيا عالميا ليصبح ثاني موقع في السعودية ينضم إلى قائمة مواقع التراث العالمي إلى جانب مدائن صالح بعد ما خلصت أعمال الترميم جينا ننطلع على العراقه الموجودة في الدرعية وأعمال الحدائق وجبنا العائلة معنا أيضا يتمتعون بالجوء الجميله تنمية السياحة السعودية من خلال تطوير المواقع التاريخية والتراثية إستراتيجيتها هدفها جذب حصة من مخصصات السياحة للأفراد والأسر السعودية التي تهاجر مع بداية كل صيف