قتلى في هجمات بعربات ملغمة قرب الرمادي

17/08/2015
تدفع التصريحات العسكرية العراقية اليوميه باتجاه تحقيق تقدم في قتال تنظيم الدولة الإسلامية فقد أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قبل وقت قصير بدء المرحلة الثانية لتحرير الأنبار رغم أن الوقائع على الأرض تأتي في سياق مختلف تفيد المصادر الأمنية بمقتل وإصابة عشرات من العسكريين في الرمادي وجاءت الحصيلة عقب استهداف تنظيم الدولة تحصينات قطاعات الجيش والمليشيات الموالية لها بعربات ملغمة في شمال شرق المدينة لم يقتصر الأمر على هذا التطور تحدث تنظيم الدولة عبر موقعه عن صد هجمات شنتها القوات الحكومية على عدة محاور في مسعا لها للتقدم إلى وسط الرمادي هذه التطورات تنسحب على مدن أخرى كالفلوجة وبيجي تخوض فيها القوات الحكومية معارك لاستعادتها غارات جوية وقصف مكثف يشن على مدينة الفلوجة منذ أشهر مع حصار مشدد لم تسفر العمليات القتالية عن أي تقدم للقوات الحكومية حتى الساعة ولم يسجل إلا سقوط مزيد من القتلى المدنيين وفي بيجي يؤكد قائد عمليات صلاح الدين عن تمدد تنظيم الدولة نحو أجزاء جديدة من المدينة في هجمات شنها على المحور الغربي والشرقي حيث تتمركز قواته وكانت العاصمة بغداد قد شهدت خلال الأسبوع الماضي عمليات تفجير عنيفة تبناها التنظيم في مدينتي الصدر ومنطقة الحديدية والواقع الميداني يعكس وفق خبراء عسكريين مدى قدرة التنظيم على امتلاك زمام المبادرة في مناطق القتال وعدم تأثره بالعمليات العسكرية والغارات الجوية التي تشنها القوات العراقية ومعها قوات التحالف ضد معاقل التنظيم منذ أشهر