النظام يخرج المدنيين من مناطق سيطرته بدير الزور

14/08/2015
بعد حصار خانق دام أكثر من سبعة أشهر تسمح قوات النظام السوري بخروج المدنيين من مناطق سيطرتها في مدينة دير الزور إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ويقول بعض من خرجوا إنهم اضطروا إلى دفع مبالغ مالية كبيرة من خلال وسطاء إلى قوات النظام لكي يسمح لهم بالخروج من أحياء المدينة المحاصرة بعد أن أنهكهم المرض والجوع ويسكن في أحياء الجورة والقصور وهراديتش التي تسيطر عليها قوات النظام أكثر من ربع مليون مدني في ظروف غاية في الصعوبة تتمثل بفقدان معظم المواد الغذائية إضافة إلى ندرة المواد الطبية فضلا عن احتكار بعض المقربين من النظام المواد القادمة إلى المدينة وبيعها بأثمان باهظة ويعد مطار دير الزور العسكري شريان الحياة المتبقية للمدينة حيث ينقل النظام عبره شحنات غذائية قليلة بالكاد تكفي مقاتليه وبعض المدنيين يضاف إلى ذلك محاولات لتهريب مواد غذائية عبر المنافذ المائية على نهر الفرات التي لطالما توقفت بسبب المعارك بين قوات النظام ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذي يفرض حصارا بريا على الأحياء التي يسيطر عليها النظام داخل المدينة وتشير تقارير صادرة عن منظمات رسمية وأخرى غير رسمية إلى استخدام كل من النظام السوري وتنظيم الدولة سلاح التجويع في المعارك الدائرة بينهما خاصة ضد المدنيين في دير الزور التي غدت تحتضن أكبر كتلة سكانية محاصرة منذ اندلاع الثورة السورية