المقاومة الشعبية باليمن تكمل سيطرتها على أبين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

المقاومة الشعبية باليمن تكمل سيطرتها على أبين

13/08/2015
لم يبخل هذان المقاتلان من أبناء مديرية لودر بمحافظة أبين جنوب اليمن كعادة أهل المحافظات الجنوبية التي اقتحمتها مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على عبد الله صالح في التبرع بسيارتهما المتواضعة لتركيب هذا الرشاش عليها للمشاركة في القتال ضد الحوثيين واستعادة مدنهم وتأمينها من أي اختراقات أخرى ومثلما قدم آلاف حياتهم ثمنا لما آمنوا به ودافعوا عنه تطوعا في جبهات القتال تبرع آخرون بأموالهم وسياراتهم وممتلكاتهم ضمن المجهود الحربي الذي تطلبته المواجهات على مدى نحو خمسة أشهر خاضت المقاومة في مديريات لودر ومودية والوضيع بمحافظة أبين معارك ضارية مع الحوثيين وقوات صالح وشهدت المنطقة عمليات كر وفر تبادلت فيها المقاومة السيطرة على مدينة لودر وبعض المواقع العسكرية مع الحوثيين وقوات صالح عانت مناطق لودر ومودية والوضيع من وجود لواء المجد الموالين للحوثيين المعزز بمختلف أنواع الأسلحة في قلب مدينة لودر بالإضافة إلى وجود ثلاثة ألوية أخرى في المدريات المحاذية سجل الحوثيين وصالح بأعداد كبيرة من أتباعهم معظمهم من صغار السن بعشرات من الآليات والأسلحة من أجل السيطرة على لودر والتمسك بها لتأمين خطوط تعزيزاتهم إلى أبين وعدن عن طريق البيضاء وتقع مدن لودر والمدية والوضيع التي تتشكل منها المنطقة الوسطى في أبين على خط التماس معا محافظة البيضاء التي تعد معقل مهم للحوثيين وقوات صالح ومركز تمويل ودعم الرئيس للقوة في محافظات الجنوب كما تشرف تلك المديريات على طريق رئيسي وحيوي يربط بين محافظة عدن غربا التي ظلت هدف رئيسيا للحوثيين وصالح وبين محافظة شبوه شرق الغنية بالنفط والغاز حيث يوجد ميناء لتصدير الغاز الطبيعي والتي لا تزال المقاومة تخوض فيها مواجهات مع مليشيا الحوثي وقوات صالح بهدف استعادة السيطرة على المناطق التي لا تزال في قبضة الحوثيين