عـاجـل: الرئاسة الفرنسية: ماكرون أكد لترامب الضرورة القصوى لمنع بروز داعش من جديد في المنطقة

سياسيون عراقيون: إجراءات العبادي غير دستورية

10/08/2015
بعد سيل التأييد الجماهيري والسياسي للإجراءات التي دعا إليها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حملت المرحلة التالية من ردود الفعل صورة أخرى ربما أقل حماسا وتراجعا عن مواقف سابقة فحسب مصدر في رئاسة الجمهورية فإن الرئيس فؤاد معصوم ونوابه الثلاثة اعتبر قرار إلغاء مناصب نواب الرئيس ورئيس الوزراء غير دستوري وإذا كان أسامة النجيفي ونوري المالكي قد أعلن مسبقا تأييدهما لإجراءات العبادي فإن نائب الرئيس أياد علاوي كان صريحا ومباشرا في توضيح وجهة نظره يقول علاوي أيضا إن أمام العبادي ثلاثة أشهر لتحقيق الإصلاحات وبخلافها يدعو الشعب للخروج بمظاهرات بل ويلوح بانتخابات مبكرة قد تطيح بمن تطيح في جميع الأحوال يبقى الحسم في هذه الإجراءات عند مجلس النواب الذي ينتظر هو الآخر جملة إصلاحات أخرى دعا إليها سليم الجبوري رئيس البرلمان وعدها مكملة لما دعا إليه رئيس الوزراء أشعر أن تكامل عملية الإصلاح البرلماني وممارسة الدور الرقابي العام عملية الإصلاح الحكومي بشكل واضح راح يعطينا دفعة أخرى من المقدرة لتنفيذ إجراءات إصلاحية قادمة بعض التيارات السياسية طالبت البرلمان بالموافقة على إجراءات الحكومة ومنها التيار الصدري الذي دعم موقفه بإجراء فعليه حيث أقدم نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي المنتمي للتيار على الاستقالة تحت طائلة اتهامات بالفساد بل وهدد التيار الصدري بمظاهرات جماهيرية إذا تقاعس البرلمان عن إقرار إجراءات العبادي ومثلما تبقى الإجراءات مرهونة بما سيقرره مجلس النواب فإن المظاهرات هي الأخرى لا يعرف الموقف الحكومي منها في حال فشل السياسيين في التوافق على الإصلاح خصوصا مع تهديدات البعض بالتصدي بالقوة للحراك الشعبي حتى الآن لا يبدو أن طريق الإصلاح ممهد للسير فيه حتى النهاية إذ هناك ثمة معوقات سياسية ودستورية قد لا يمكن تجاوزها بسهولة