انسحاب مسلحي تنظيم الدولة من الحسكة

01/08/2015
معظم أحياء مدينة الحسكة شمال شرق سوريا باتت تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية الموالية للنظام السوري هذا ما أعلنته الوحدات في بيان لها مؤكدة أن مقاتليها أجبروا مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على التراجع من آخر مواقعهم داخل المدينة وأضافت أيضا أن مسلحي التنظيم تراجعوا إلى خارج حدود الحسكة بنحو خمسة كيلومترات بعد اشتباكات اندلعت في حي الزهور جنوب المدينة وكانت مصادر في تنظيم الدولة أكدت انسحاب مقاتليه من معظم مواقعهم في الحسكة بعد أكثر من مائتي غارة لطائرات التحالف الدولي خلال الأسابيع الماضية وبينما لا تزال قوات النظام السوري تسيطر على بعض أحياء الحسكة تؤكد وحدات حماية الشعب الكردية أن معظم أحياء المدينة باتت في قبضتها وفي ريف حلب الشرقي أكدت مصادر للجزيرة أن غرفة عمليات بركان الفرات التي تضم الوحدات الكردية وفصائل في المعارضة المسلحة تمكنت أيضا من استعادة السيطرة على بلدة صرين بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة كانوا تسللوا إلى البلدة وتزامنت المعارك على الأرض مع قصف جوي لطائرات التحالف الدولي استهدف مواقع للتنظيم في تلك المنطقة وتؤكد مصادر الجزيرة أن الوحدات الكردية أصبحت تسيطر على كامل البلدات والقرى الممتدة شمال نهر الفرات فيما يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق جنوب النهر والمتمثلة في بلدات وقرى ريف حلب الشرقي