المقاومة الشعبية تكثف عملياتها بتعز

01/08/2015
تكثف المقاومة الشعبية في تعز عملياتها لتطهير المحافظة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح فقد خسر الحوثيون الكثير في تعز طوال الأيام الماضية بعد استعادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية زمام المبادرة على نحن غير موازين القوة على الأرض في السياق نجحت المقاومة في السيطرة على مديريتي مشروعة وحدنان بجبل صبر وقتلت وأصابت عشرات من مسلحي الحوثي انتصار يتزامن مع تقدمها نحو جبل الوحش المحاذي لجبل جرى حيث تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة في تلك الجبهة معركة أخرى لا تقل أهمية يفترض أن تغيير معادلة القوة في المدينة تخوضها المقاومة في الأجزاء الغربية من جبل الصبر الإستراتيجي التي لاتزال تحت سيطرة الحوثيين لاسيما جبل العروس فتحت المقاومة جبهة الدمغاء أسفل الجبل وذلك لقطع الإمدادات عن الحوثيين وفك الحصار عن أبناء المنطقة المحاصرين تتقدم المقاومة بخطى محسوبة في معركة جبل العروس فقناصة الحوثي يتمركزون في الإعلام ومازال قادرة على استهداف أي تحرك مضاد من الاسفل تراجع الحوثيون إلى جيوب متفرقة في المدينة كما لم تعد تشكيلاتهم العددية بالضخامة التي كانت عليها سابقا ومع ذلك لم يتوقفوا عن القصف العشوائي وترويع المدنيين كما هو الحال في منطقتي حوض الأشراف وسوق الصميل حيث انهالت قذائف الحوثيين على المنازل والمنشآت العامة والخاصة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة مع المقاومة الشعبية أيام أو أسابيع قليلة وتحسم تعز لصالح المقاومة الشعبية وفقا لكثير من المراقبين لتبدأ تعز معركة أخرى لا تقل ضراوة وهي إعادة إعمار ما دمره الحوثيون