مسلمو البوسنة يحيون الذكرى العشرين لمذبحة يوليو

06/07/2015
منذ عشرين عاما بدأت هجرة كاتيتش البحث عن رفات ابنها ولا تزال آخر ما سمعته عن نينو ذو الستة والعشرين عاما أنه قتل بسبب لغم أرضي زراعته القوات الصربية مرةوقت طويل ولا نزال نبحث وكل عام أظن أنني سأدفنه في شهر يوليو ولكن السنوات تمر ولم ادفنه بعد 8 آلاف مسلم من الرجال والأطفال قتلوا في تموز يوليو عام ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين بعد اجتياح القوات الصربية لسربرينيتسا بقيادة الجنرال راتكو ميلاديتش كانت المنطقة انذاك تحت حماية قوات حفظ سلام دولية إتهمت بالتغاضي عنه حينها أجبرت القوات الصربية نحو 30 ألف مسلم على الرحيل اجتياح المنطقة جاء قبل أشهر من نهاية الحرب الأهلية عام خمسة وتسعين التي استمرت ثلاث سنوات سأرضى إذا وجدت عظما واحدا من ابني أتمنى أن أدفنه في المكان الذي حجزته له بالقرب من والده وحتى الآن عثر على رفات ستة آلاف وأربعمائة وواحد وسبعين ضحية في عدد من المقابر الجماعية تم التعرف على أصحابها عن طريق الحمض النووي ثم أعيد دفنها هذا العام يخلد مسلمو البوسنة الذكرى العشرين على المذبحة في الحادي عشر من الشهر الجاري بدفن رفات مائة وستة وثلاثين ضحية قرب النصب التذكاري خارج سربنيتسا وبالنسبة للأقارب والناجين من المذبحة ستكون هذه اللحظات مؤلمة أخرى وكل ما يمكن لهجر القيام به هو الانتظار وتمني اليوم الذي ستدفن فيه رفات ابنها