حزب باراناس الروسي المعارض ينتخب قيادته الجديدة

05/07/2015
مرحلة حساسة تمر بها روسيا دفعت حزب المعارضة الأكبر برناس إلى عقد مؤتمر استثنائي مؤتمر للتأمل في غياب أبرز قادة الحزب بوريس نيمتسوف الذي اغتيل وسط موسكو أواخر فبراير الماضي يأتي مع معارضي بوتين في ظروف سياسية واقتصادية تعاني منها البلاد ووسط عزلة دولية للكرملن وأزمات تعصف بقوى المعارضة كل المنظومة السياسية في روسيا تعاني من أزمة بسبب انفراد بوتين بالسلطة وغياب المنافسة السياسية النزيهة وتضييق الحريات العامة نحن كقوى معارضة ديمقراطية نرفض هذه المنظومة ونسعى لتغييرها رغم الصعوبات وترى خطاب في المعارضة أنها بحاجة إلى رؤية استراتيجية جديدة تكون قادرة على إعادة قوة الدفع إلى الحركات الاحتجاجية المعارضة لسياسات الكرملين وإحداث نقلة نوعية تجعل المعارضة رسائل سياسية قادرة على منافسة النظام الحاكم محاولة من قبل المعارضة للعودة بقوة إلى الحياة السياسية مع اقتراب موسم انتخابي جديد في روسيا محاولة قد تصطدم بواقع أن يفرضه النظام ينظر إلى هؤلاء المعارضين على أنهم عملاء أجانب فالكرملين في ظل الأجواء السائدة حاليا يبحث عن هدوء داخلي تام ومعارضة هشة وهو لا يخفي هواجسه من ميدان معارض في الداخل تحاول المعارضة خلقه بدعم غربي حسب قناعاته هذه معارضة ممولة من الغرب تنفذ مشروعا خارجيا يهدف إلى زعزعة الاستقرار في روسيا هي ضعيفة ولا تملك شعبية بين الروس الذين تظهر استطلاعات الرأي العام تأييدهم الكبير للرئيس بوتين وتعاني المعارضة من حملات دعائية تستهدفها من قبل وسائل إعلام مؤيدة للكرملين خاصة بسبب موقفها المعارض لضم القرم إلى روسيا حملة مدعومة بحزمة قوانين جديدة تحد من الحريات السياسية وبحركة أنشأها الكرملين تحمل اسم ضد الميدان هدفها التصدي لأي حركة احتجاجية معارضة لبوتين في الشارع زاور شوج الجزيرة موسكو