نظم التكييف تسبب الأمراض التنفسية الحادة بنيويورك

31/07/2015
ساد القلق بين سكان منطقة سوف برونكس في مدينة نيويورك مع تزايد حالات الإصابة بمرض لجنير وهو مرض يصيب الجهاز التنفسي بسبب انتقال عدوى بكتيريا ريجونيلا التي تعيش في نظم التبريد وجدنا البكتيريا في نظامي تبريد على سطحين في المنطقة أحدهما على سطح بناية سكنية والثاني على سطح مستشفى لينكولن وتجري حاليا عملية تعقيمهما التقارير أشارت إلى أن المرض تسبب حتى الآن في إصابة العشرات اريد أن وأوضح المشكلة ليست في ابراك المياه ومياه الشرب ليس هناك ما يدعو للقلق بشأن إمدادات المياه ما يقلقنا هو ابراج التبريد التي تطلق بخارا السلطات الصحية كثفت حملات التحري إثر ارتفاع عدد الإصابات إلى ثلاثة أمثال الأعداد المسجلة في آخر اندلاع للمرض في عام ألفين وأربعة عشر وطمأنة المواطنين على أن إمدادات مياه الشرب خالية من هذه البكتيريا التي تتكاثر في نظم أنابيب الصرف الصحي وأحواض الاستحمام الحارة وأجهزة الترطيب وأبراج التبريد وخزانات المياه الساخنة السلطات الصحية شددت أيضا على أهمية تحري نظم التبريد والمياه الساخنة في مستشفيات التي تشكل بيئة جيدة لتكاثر بكتيريا ريجونيلا للمستشفيات وكانت قد رصدت خلال السنوات الماضية انتقال عدوى المرض في عدد من المستشفيات في الوقت ذاته قللت من خطر هذه الأمراض مشيرة إلى أنها غالبا ما تحدث في فصلي الصيف والخريف بسبب ارتفاع حرارة الجو وأنها تمر دون ملاحظة بسبب شبه أعراضها بأعراض الإنفلونزا وحثت المواطنين الذين يعانون من أعراض الحمى والسعال والقشعريرة وآلام في العضلات على مراجعة العيادات الطبية فورا