قتلى في انفجار أمام فندق "جزيرة" بمقديشو

26/07/2015
ربما يكون هذا أخطر انفجار شهده الصومال شاحنة مملوءة بالمتفجرات استهدفت فندق جزيرة الذي يسكنه دبلوماسيون ومسؤولون حكوميون أسفر الانفجار عن مقتل وإصابة عشرات كما ألحق أضرارا كبيرة بمحال ومباني وغصت المستشفيات بجرحاه عدد الجرحى الذين استقبلناهم حتى الآن وصل إلى 41 تتراوح إصاباتهم بين متوسطة والبالغة وتجرى عمليات جراحية عاجلة لأصحاب الحالات الحرجة حركة الشباب التي أعلنت مسؤوليتها عن التفجير قالت إنه انتقام لدماء المسلمين الذين ترتكب القوات الإفريقية في حقهم مجازر في جنوب الصومال وهددت بمزيد من الهجمات على الفنادق التي يسكنها الأجانب الذين يمولون على حد تعبيرها القوة الإفريقية بينما قالت سلطات الأمن الصومالية إنه لم يصب أي دبلوماسي أو مسؤول وإنه بذلت جهود ساهمت في تقليل الخسائر فجروا شاحنة محملة بالمتفجرات في مدخل فندق جزيرة وقد أسفر الانفجار عن قتلى وجرحى من المدنيين الأبرياء كان هدفهم قتل عدد أكبر لكن جهود قوات الأمن حالت دون ذلك ويدل الهجوم على فندق الجزيرة على تردي الوضع الأمني في البلاد إذ كانت سيارة ملغمة قد استهدفت موكبا لمدربين إماراتيين أواخر الشهر المنصرم كما قتل مسلحون من حركة الشباب نائب في البرلمان الصومالي وموظف آخر في مكتب رئيس الوزراء ويثير انفجار الفندق الجزيرة تساؤلات بشأن الإستراتيجيات الأمنية التي تتبعها الحكومة الصومالية لتحقيق الاستقرار في مدينة مقديشيو خاصة وأنه يأتي بعد يوم من اغتيالات طالت مسؤولين حكوميين عمر محمود الجزيرة