انتعاش السياحة باليونان رغم الأزمة المالية

26/07/2015
العمل يسير كالمعتاد في هذا الفندق وسط أثينا حجوزات منتظمة لا يبدو أنها تتوقف لكن العاملين في قطاع السياحة يقرون بأن الأمور كادت أن تتحول للأسوء في حال عدم توصل الحكومة إلى اتفاق مع الدائنين الدوليين وجهنا انتكاسة صغيرة خلال فترة تفاوض الحكومة مع الدائنين لكنها كانت مؤقتة وقصيرة وعادت الحجوزات إلى قوتها ونتوقع أن ننهي هذه السنة بمستويات جيدة بحيث تكون أحسن حالا من سنة 2007 التي كانت تعتبر الأفضل بالنسبة لنا فالسياحة تعد أحد أهم مصادر الدخل لأكثر من مليون يوناني يعملون فيها بشكل مباشر إذ تساهم بنحو عشرين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد هذه الأهمية دفعت وزارة السياحة إلى التعجيل بمبادرة لتجنيب هذا القطاع الحيوي تداعيات القيود المفروضة على رؤوس الأموال أول ما فعلناه هو مبادرة لضمان عدم وقوع أي مشاكل حيث شكلنا لجنة في الوزارة كلفت بالسيولة النقدية لتسهيل حصول السياح الأجانب على المال سواء من خلال الصراف الآلي أو استخدام بطاقات الائتمان كما أننا سددنا فواتير مستوردات الأغذية لضمان عطلة جيدة للسياح تتنوع المناظر الطبيعية الخلابة والمواقع الأثرية في هذا البلد المتوسطي وتتنوع معها جنسيات السياح الذين يقصدونه من الشرق والغرب وتتوقع الوزارة زيادة عددهم بأكثر من عشرين في المائة خلال هذا العام وكانت البلاد قد حققت رقما قياسيا العام الماضي من حيث عدد السياح إذ وصل إلى أربعة وعشرين مليونا وقد ضخوا في شرايين الاقتصاد المحلي ثلاثة عشر مليارا ونصف مليار يورو ولا يبدو ان مثل هذه المنتجعات السياحية الفاخرة تضررت نتيجة الأزمة الاقتصادية والمالية في اليونان لكن من دون شك أن السياحة المحلية تأثرت كثيرا نتيجة تراجع القدرة الشرائية لعدد كبير من المواطنين اليونانيين مينة حربلو الجزيرة