اشتباكات عنيفة في مفرق سامراء

20/07/2015
معارك الأنبار تحولت إلى جبهات متعددة وسط صعوبة تحديد اتجاه كفة الحسم الثابت الوحيد في القتال بين القوات الحكومية وقوات الحشد الشعبي الموالية لها وبين تنظيم الدولة الإسلامية هو أن المعارك تدور بين كر وفر الجيش العراقي وتنظيم الدولة على حد سواء تحدث عن مقتل ثمانية وعشرين عنصرا من الجيش وثمانية عشر من التنظيم في معارك دارت على الطريق الرابط بين الفلوجة وسامراء المحور الرئيسي للمواجهة كما قتل ستة من مليشيا الحشد الشعبي وجرح آخرون في معارك قرب قاعدة الحبانية الجوية شرق الرمادي خسائر الطرفين الميدانية تأتي في وقت يستمر فيه الجدل حول كيفية إدارة المعركة ضد التنظيم مجلة فورين بوليسي نقلت عن مصادر أميركية أن معركة استعادة الرمادي لا تشي بأي حسم قريب وأن بدايتها متعثره ونقل عن رئيس هيئة الأركان الأمريكية ديمبسي أن التخبط السلطات العراقية يبدأ من صعوبة اتخاذ القرار بشأن مكان انطلاق ما تسميها بغداد بعملية تحرير الأنبار وعما سيتولى قيادتها الحكومة أم الميليشيات الموالية لها أما الأهم فهو تأكيد ديمبسي أن القوات الأميركية لن تشارك في أي هجوم بري