عـاجـل: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على محمود الورفلي القائد العسكري في قوات حفتر

قوات النظام تقصف أحياء المُيسَّر والصاخور والكلاسة بحلب

19/07/2015
تواصل قوات المعارضة محاولاتها للتقدم فيما تبقى للنظام من أحياء في حلب المدينة وذلك ضمن معركة بدئتها بأسم فتح حلب تهدف المعركة إلى إنهاء وجود النظامي في المحافظة الأكثر سكانا في سوريا معارك الأيام الماضية عن تقدم المعارضة عبر دوار الليرمون إلى المناطق الصناعية في الخالدية وتقول مصادرها إن هجماتها أجبرت كثيرا من جنود النظام إلى الانسحاب إلى ثكنة الموهلب قوات المعارضة اعتمدت في هجماتها على أسلحة وذخائر يبدو أنها حصلت على المزيد منها قبل بدء المعركة في الآونة الأخيرة كما استخدمت مدفع جهنم المصنوع محليا لقصف الأبنية التي يتمركز فيها عناصر جيش النظام وكانت السنة قالت إن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعة مسلحة حاولت التسلل من سوق الخابية باتجاه المنطقة السويقة وقتلت أفرادها بينما تقول المعارضة إن سلاح النظامي الأهم لوقف تمدد المعارضة في المدينة هو قصف المناطق السكنية للضغط على فصائل المعارضة بعض طائرات النظام قصفت في هذا السياق أحياء الميسر والصاخور والكلاسة هناك حيث أودى القصف بحياة ستة أفراد من عائلة واحدة بينهم طفل ثمة أسلحة أخرى في تلك الحرب ليس أقلها غياب الماء والكهرباء وموجة من الغلاء تنتهي في مجموعها إلى حقيبة متكاملة من الهموم تثقل كاهل المواطن البسيط فتجمع له إلى فقدان الأمن فقدان أسباب الحياة