مبادرة "مطبخ العائلة" لمواجهة إهدار الطعام بالأردن

15/07/2015
يشكلون ملاذا لعائلات أردنية فقيرة في شهر الصوم شباب اردنيون يتحركون كخلية نحل بحثا عما تبقى من الطعام ضمن مبادرة تطوعية أطلق عليها مطبخ العائلة في هذا المطعم الذي يعتبر من فئة الخمسة نجوم يتجسد تكاتف حقيقيا من خلال جمع فائض الطعام وتحويله إلى واجبات تقدم إلى عائلات محتاجة هذه المبادرة التي دخلت عامها الخامس تشمل ذهاب متطوعين إلى الفنادق الكبيرة والمطاعم والمخابز لأخذ الطعام الزائد ثم إعداده وتغليفه بعد ذلك يجري تخزين والأطعمة في ثلاجات كبيرة قبيل نقلها وتوجيه إلى إلى المحتاجين الذين يقطنون المناطق النائية والأشد فقرا قرية موبس محافظة جرش شمال العاصمة كانت الوجهة الجديدة لفريق المتطوعين لا يفرق البوس هنا بين كبير أو صغير والحال في هذه المؤسسة التي اعتادت تلقي مساعدات الفريق يدل على واقع حياة مرير ورغم افتقادهم إلى رعاية الدولة ثمة تتضامن حقيقي معهم من خلال فريق الشباب المتطوع مئات العائلات مستفيدة من برامجنا آلاف الأشخاص آلاف الأطفال بعدة مناطق بعدة محافظات فالحمد لله يعني البرنامج لاقى نجاحا ولاقى إقبال من الناس يأمل فريق المتطوعين أن يتحول جمع الأطعمة الصالحة من الفنادق والمطاعم إلى مشروع مجتمعي دائم يوقف هدر الأغذية التي تنتهي إلى حاويات القمامة بحجم يقدر بألف مليار دولار سنويا في العالم تشكل هذه المبادرة بارقة أمل آلاف الأردنيين الفقراء وتتزايد أهميتها في ظل اتساع رقعة الجوع في البلاد التي تضم أكثر من 30 بؤرة للفقر تامر الصمادي الجزيرة