تقدم القوات العراقية باتجاه الرمادي

15/07/2015
منذ إعلان الحكومة العراقية بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على محافظة الأنبار والقوات العراقية المشتركة تحاول تكثيف هجماتها على مدينتي الرمادي والفلوجة في مسعى لقطع طرق إمداد تنظيم الدولة بين المدينتين وقالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية مدعومة بغطاء جوي استعادة السيطرة على قريتي في بلدة الطاش جنوب الرمادي بعد معارك عنيفة مع التنظيم سقط فيها عشرات القتلى والجرحى من الجانبين يأتي ذلك في وقت كثفت فيه قوات الجيش والحشد الشعبي قصفها على مدينة الفلوجة وقالت مصادر طبية في المدينة إن عددا من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة القصف الذي نفذته مقاتلات عراقية استهدف القصف أحياء المعلمين والرسالة والأندلس وسط المدينة مما أدى إلى موجة نزوح جديدة للعائلات نتيجة اشتداد المعارك والقصف العشوائي في ساحة القتال وفي سعي الحكومة إضفاء الصفة القانونية لمليشيا الحشد الشعبي ضمن منظومة الدفاع العراقية قال حيدر العبادي رئيس الحكومة إنه لا تعارض بين متطوعي الحشد الشعبي والقوات المسلحة وإن الجيش العراقي أصبح مرحبا به في كافة مناطق العراق وذكرت مصادر أمنية عراقية وأخرى أمريكية أن طيران التحالف شن تسع وعشرين طلعة جوية على مواقع وخطوط الدفاع وتحصينات تنظيم الدولة تقع على أطراف مدينة الفلوجة أسفرت بحسب المصادر عن إصابة أكثر من 60 هدفا للتنظيم