الشارع اليمني يتظاهر ابتهاجا بما حققته المقاومة

15/07/2015
هي بهجة الفرح بالانتصار بما حققته المقاومة الشعبية مدعومة بوحدات عسكرية من الجيش في المنطقة العسكرية الرابعة وإسناد جوي وبحري من قوات التحالف باستعادة السيطرة على محافظة عدن بجنوب اليمن من قبضة مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح يجمع اليمنيون على أن عدن تشكل مفتاح النصر ومن استطاع السيطرة عليها يمكنه السعي للسيطرة والتحكم في سائر المحافظات فرحة عفوية عبر عنها الشارع اليمني عقب شيوع نبأ تقدم المقاومة في خور مكسر وسيطرتها على مطار عدن ومعسكرات الأمن والجيش في المدينة والتوجه للسيطرة على باقي المناطق وأطلق رجال الرصاص في الهواء فرحا وذهب الأطفال إلى إضاءة سماء مدنهم بالألعاب وتعالت الأصوات من المساجد بالتكبير والتهليل بهذا التقدم وطرد مليشيات من المدن التي سيطرت عليها خلال الأربعة أشهر الماضية منذ تنفيذ مخططهم الانقلابي في الاستحواذ على الحكم ومثلما كان الفرح في عدن والضالع كان كذلك في المكلا وسيئول بحضرموت وأبين وتعز يشكل عنوانا عريضا لرغبة جامحة لدى اليمنيين في التخلص من هذه القوة ومشروعها السياسي الذي تحاول فرضه بقوة السلاح وبعيدا عن الاحتكام للحوار ورأي الشارع وقد جاء انتصار المقاومة الشعبية ووحدات الجيش في عدن على ميليشيا الحوثي وقوات صالح التي شنت حربا على الجميع أتت على الأخضر واليابس لتؤسس لبداية ما أطلق عليها عملية السهم الذهبي لاستعادة الاستقرار في ربوع اليمن