عـاجـل: وزير الخارجية القطري للجزيرة: ما يجري في ليبيا هو حروب بالوكالة وينبغي احترام الشرعية الدولية

معارك عنيفة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة بالأنبار

14/07/2015
رغم ندرة الصور الواردة من أرض المعارك في محافظة الأنبار غرب العراق إلا أن ما يصل منها على قلته يظهر جانبا من شراسة المواجهات الدائرة هناك كثفت قوات الجيش ومليشيا الحشد الشعبي قصفها على مدينة الفلوجة بعد إعلان الحكومة انطلاق عمليات عسكرية لاستعادة مدن الأنبار من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية كما أغارت مقاتلات مجهولة الهوية على أحياء الرسالة والأندلس والضباط ووسط المدينة وحي الشهداء وجبيل جنوبها وأسفرت عن وقوع ضحايا من المدنيين وفي غمرة فرح الحكومة بوصول أول دفعة من طائرات إف ستة عشر الأمريكية تحدث وزير الدفاع خالد العبيدي عن تقدم قوات الجيش ومليشيا الحشد الشعبي في مناطق بالفلوجة والرمادي وقال العبيدي إن الجيش يقوم بتطهير القرى الواقعة بين منطقتي ناظم الثرثار وناظم التقسيم غرب الفلوجة بينما أحرزت قوات مكافحة الإرهاب وفقا لوزير الدفاع تقدما على محور منطقة الطاش غرب مدينة الرمادي التي تتعرض أحياؤها لقصف جوي ومدفعي بشكل شبه يومي على جبهات أخرى أفادت مصادر عسكرية عراقية بوقوع معارك مع تنظيم الدولة في منطقة الصقلاوية شرق الفلوجة قتل خلاله ثلاثة من قادة منظمة بدر إضافة إلى عدد من أفراد الجيش ومليشيا الحشد الشعبي وواجهت القوة المهاجمة وفقا للمصادر ذاتها مقاومة شرسة من مقاتلي التنظيم الذين تمكنوا من محاصرة قوة من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي في مبنى المعهد الفني بصراوية ومنعها من الانسحاب في الوقت ذاته أعلنت مصادر مقربة من تنظيم الدولة أنه عزز قواته في الأنبار بمقاتلين وأسلحة وعتاد استعدادا لخوض معارك قد لا تنتهي قريبا