عـاجـل: السلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات في الجزائر: نسبة التصويت تجاوزت 41%

أميركا: سنواصل جهودنا لتبديد المخاوف من إيران

14/07/2015
في المربع الأممي بالعاصمة النمساوية فيينا حاطة الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية حول البرنامج النووي الإيراني لحالها وتوجت هذه المحادثة مضنية بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد ابرام اتفاق شامل يعترف بالمشروع النووي الإيراني ويمنحه اعترافا دوليا ولو في أبعاده السلمية عامين بدأت هذه المفاوضات السرية بين خصمين لدودين ثم اضطرت في النهاية عن تسوية قضية الملف النووي الإيراني بصورة سلمية إتفاق وصف بالتاريخي الولايات المتحدة ستواصل جهودها لتبديد المخاوف من تصرفات إيران في المنطقة بما في ذلك توفر بحماس من شركائنا وحلفائنا في المنطقة وتأكيد بأننا على الذرة بالأنشطة التي تزعزع الاستقرار تضمن الاتفاق توصيفا واضحا للدور الإيراني في منظوره النووي إقرار ببقاء الأنشطة والمنشآت النووية في إيران كما هي وعدم تعليق عملها أو تفكيكها ويسمح الاتفاق لإيران بمواصلة عملية التخصيب باستخدام أجهزة الطرد المركزي الأهم من ذلك هو إعطاء إيران رخصة بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل في الأسواق العالمية النووية أستاذ غسان هذا الإتفاق إنجاز كبير وسيغير قواعد اللعبة في العلاقات السياسية الكثير من المراقبين أكدوا أن الاتفاق هو شراكة بناءة مع إيران تحولت رؤية مجموعة خمسة زائد واحد للمفاوضات النووية مع إيران منذ اتفاق جنيف تحت مظلة خطة العمل المشتركة هو مرورا باتفاق إطار النظام وانتهاء بفينا لتصبح شاريت كان وليست خصما في بناية أدوار جديدة لإيران في محيطها الإقليمي كما بدت وكالة الطاقة الذرية متحمسة منذ بدء جولة فيينا في استصدار ما وصف بشهادة حسن سلوك لإيران في ملفها النووي أنا واثق من أننا سنكون قادرين على إقناع إسرائيل بالاتفاق حالة تصبح التفاصيل معروفة إسرائيل تنطلق من المبدأ القائل إنه لاتفاق أفضل من أي اتفاق الأطراف المعنية تفاوضت هنا لأسابيع وأشهر ولا يشاطرونها نفس الرأي استطاع قصر كوبورغ أن يضع حدا مفصلي لمتاهة التمديد للمفاوضات بين إيران والقوى العالمية وأن تثمر هذه المفاوضات عن اتفاق تاريخي لكن الأنظار تتجه إلى واشنطن حيث سيطرح الاتفاق للبحث والمراجعة أمام الكونغرس الأمريكي الجزيرة فينا