موريتانيا تبرم صفقة للصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي

13/07/2015
ستة عشر شهرا للمفاوضات أفضت في النهاية إلى توقيع اتفاقية للصيد البحري بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي ويبلغ حجم التعويض السنوي نحو 100 مليون يورو مقابل السماح للسفن الأوروبية بصيد مائتين وخمسة وعشرين ألف قنينة من الأسماك من شواطئ موريتانيا وترى الحكومة الموريتانية أن بنود الاتفاقية كانت منصفة الاتفاقية الجديدة تتضمن تعزيز آليات الرقابة على سفن الصيد الأوروبية من خلال إجبارها على تفريغ اسماك القاع في ميناء نواذيبو الموريتاني ونقل أسماك السطح من سفن الصيد إلى سفن أخرى قرب المواني كما نصت على أن يقتصر صيد الأخطبوط على سفن الصيد الموريتانية أرسينا أسس تعاون بشروط واضحة تسمح بالعمل في ظروف جيدة من دون وجود مناطق قد تشكل بؤرا للنزاع بيننا مع الصيادين المحليين اتفاق يسعى للاستفادة من ثروة سمكية ضخمة تمتلكها موريتانيا لكن إسهامها في رفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية لا يزال دون المأمون بفرغها وفرة الأسماك في الشواطي موريتانيا لم تتجاوز مساهمة قطاع الصيد البحري في الميزانية العامة عام ألفين وثلاثة عشر ثلاثة عشر في المئة كما تم على الشواطئ الممتدة على مسافة تناهز 600 كيلومتر من أبرز التحديات للمحافظة على هذه الثروة والاستفادة من عائداتها الجزيرة نواكشوط