استهداف قوات الناتو في كابل

01/07/2015
هجوم بسيارة ملغمة استهدف رتلا للقوات الأجنبية من قبل مهاجم انتحاري على شارع المطار وسط العاصمة كابل حركة طالبان التي تبنت العملية قالت إنها قتلت وأصابت عددا من الجنود الأجانب في هذه المنطقة فجر انتحاري سيارته الملغمة قرب رتل ولم يؤدي الانفجار إلى أية خسائر بشرية في القوات الأجنبية في أحداث كهذه يدفع المواطن الأفغاني الثمن ويدفع من حياته وجسده وممتلكاته ضريبة هذه الهجمات اوقفت سيارتي هنا لأداء صلاة الظهر عندما دخلت المسجد سمعت دوي انفجار ضخم خرجت من المسجد فرأيت سيارتي على هذا الحال وشاهدت الجرحى وجثث من حولي التصعيد العسكري إستراتيجية تنتهجها حركة طالبان في معظم المناطق الأفغانية في المقابل تؤكد الحكومة الأفغانية عزمها على مواصلة الحرب بقوة أكثر من أجل مواجهة مثل هذه الهجمات التي تزيد من تدهور الوضع الأمني وهذا الهجوم يعني أن حركة طالبان بدأت تقاتل القوات الأمنية الأفغانية في المناطق الريفية وخارج المدن الكبرى وتستهدف القوات الأجنبية والقوات الأمنية والمراكز الأمنية في المدن الكبرى ومنها العاصمة كابل تدهور أمني وسياسي واقتصادي جعل البلاد تعيش ظروفا قاسية فالحكومة الائتلافية فشلت في تنفيذ وعودها على الأقل حتى الآن لا تغادر القوات الدولية قواعدها إلا نادرا ولا تسير دوريات منتظمة كما كانت تفعل في السابق ورغم ذلك كلما غادرت مكانها كانت عرضة للاستهداف ولي الله شاهين الجزيرة كابول