عـاجـل: رئاسة الوزراء الإسرائيلية: مستعدون للتحرك لاستعادة جثامين الجنود والمفقودين المحتجزين لدى حماس في غزة

مجلس الشيوخ الأميركي يقر قانون الحرية

03/06/2015
موافقة جاءت متأخرة من مجلس الشيوخ الأمريكي على ما يعرف بقانون الحرية لمكافحة ما يوصف بالإرهاب والذي سيحل محل ما كان يوصف بقانون الوطنية سبب التأخير كان موجودا مادات يتيح الاستخباراتي تخزين المكالمات الهاتفية للأمريكيين بينما النسخة المعدلة للقانون الحرية تسمح لشركات الاتصالات بتخزين المعلومات بدلا من الحكومة الأمريكية على أن تتم عملية نقل هذه الصلاحيات خلال ستة أشهر تصويت المجلس بسبب استياء لدى مؤيدي قانون الوطنية 61 في المائة من الأميركيين يعتقدون أن قانون الوطنية بما فيها من بند جمع المعلومات كان ينبغي تجديده هذا يعني أنهم ليسوا قلقين على خصوصياتها وكانت فترة العمل بقانون الوطنية قد انتهت يوم الإثنين دون توصل مجلس الشيوخ إلى اتفاق بسبب معارضة راند بول أحد المرشحين المحتملين للحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة المقبلة بدعوى أنه ينتهك الحقوق المدنية سيكون بإمكان الاستخبارات جمع المعلومات بعد موافقة المحكمة المتخصصة على تقديم طلب إلى شركة الاتصالات في حال رأت الوكالة الحاجة إلى المزيد من الأرقام فعليهم الحصول مجددا على موافقة المحكمة وتقديم طلب جديد للشركة المعنية البيت الأبيض رحب بتصويت مجلس الشيوخ على القانون بعد أن كان قد شجب سابقا ما وصفه بالتصرف غير المسؤول من قبل المجلس وطالب أعضاءه بالتصويت السريع على القانون وتدارك الخطأ قانون الحرية يعتبر بنظر المنظمات الحقوقية تقدما للحريات المدنية لأنه يقلص صلاحيات ونطاق برامج المراقبة السرية وجمع البيانات الهاتفية التي كانت تتمتع بها الأجهزة الاستخباراتية لكنه وبحسب تلك المنظمات لا يرقى إلى المستوى المطلوب لحماية حق الخصوصية لدى الأمريكيين وجد وقفي الجزيرة