منظمة دولية: أكثر من ثلاثة ملايين نازح داخل العراق

29/06/2015
أعداد النازحين داخل العراق تجاوزت ثلاثة ملايين منذ يناير كانون الثاني سنة ألفين وأربعة عشر وحتى الرابع من الشهر الحالي في أحدث إحصائية للمنظمة الدولية للهجرة تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من مليوني نازح يعيشون في منازل مستأجره أو مع الأسر المضيفة أو في الفنادق وأن أكثر من 600 ألف منهم أيضا يعيشون في ظروف غير ملائمة مثل السكن في المباني غير مكتملة البناء أو المباني المهجورة أو المساجد أو في مخيمات غير رسمية أو المدارس توضح الإحصائية أن أزمة النازحين أخذت بالتفاقم بصورة أكبر منذ عدة أشهر مع بداية القتال في الرمادي مركز محافظة الأنبار في نيسان الماضي وحتى حزيران حيث تم الإبلاغ عن نزوح أكثر من مائتين وستة وسبعين ألف عراقي من المدينة وضواحيها وأن خمسة وخمسين بالمائة من هؤلاء نزحوا منذ الشهر الماضي عندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مركز مدينة الرمادي بالكامل رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر بايس اعتبر أن نزوح المستمرة في العراق مصدر قلق عميق وإن المنظمة تعتمد على السلطات المحلية للوصول إلى الأشخاص الأكثر تضررا من النازحين وتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية ولم يأت التقرير على ذكر العقبات التي يلاقيها النازحون خلال رحلة تهجيرهم المريرة نازحو الأنبار مثلا لا يسمح لهم بالدخول إلى بغداد حتى الآن إلا بوجود كفيل كما أن المهجرين باتوا عرضة للاستهداف من قبل المليشيات المسلحة في مخيمات الإيواء في بغداد وبعضهم تعرضوا للخطف أو القتل