وحدات الحماية الكردية تستعيد سيطرتها على عين العرب

27/06/2015
هذه المرة دون طائرات التحالف تمكنت وحدات حماية الشعب الكردية من استعادة سيطرتها على عين العرب كوباني بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين تسللوا إلى المدينة قبل ثلاثة أيام وفرض حرب شوارع حيدت فيها الأسلحة الثقيلة معتمدة كليا على المواجهات المباشرة بين الطرفين معركة ربما أراد تنظيم الدولة من خلالها أن يوقف زحف القوات الكردية المدعومة بطائرات التحالف بعدما غدت على مشارف مدينة الرقة أكبر معاقل التنظيم في سوريا وكما في كل الحروب يكون المدنيون دائما هم الخاسر الأكبر حيث قالت مصادر طبية من داخل عين العرب كوباني إن هذه المعارك خلفت أكثر من مائة وأربعين قتيلا إضافة إلى مئات الجرحى وبعد انجلاء غبار المعارك عادت الحياة إلى عين العرب كوباني وعادت الحركة في شوارع المدينة بعد السحور وعند الفجر بدأ الرصاص يتساقط فوق رؤوسنا من كل مكان وقتل بعض جيرانها وبقينا محاصرين بلا ماء أو خبز لأكثر من 48 ساعة وبانتهاء هذه المعارك بدأ يتكشف تدريجيا حجم ما تعرضت له مدينة عين العرب كوباني الواقعة على الحدود التركية السورية من دمار وخراب لكن ليس بحجم ما خلفته المعارك التي اندلعت في شهر أيلول سبتمبر من العام الماضي دمار يقولوا عنه سكان المدينة إنه ربما يكون قد مسج بعض معالمها الجغرافية لكنه أدخلها التاريخ كرمز للمقاومة في وجه تنظيم قوي دئب على السعي لاستعادة سيطرته على المدينة