معارك وهجمات في عين العرب والحسكة بسوريا

27/06/2015
تعود أصوات الرصاص لتخرق صوت لم يطول أمده في مدينة عين العرب كوباني وحدات الحماية الشعبية قالت إنها استعادت السيطرة على كامل المدينة بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة منها لكنها استدركت بأن عمليات التمشيط مازالت مستمرة في عدد من الأحياء لملاحقة من بقي من مقاتلي التنظيم يأتي الإعلان عن استعادة السيطرة على المدينة عقب هجمات مباغتة شنها التنظيم على مواقع للوحدات الكردية بغية استعادة ما خسره خلال الأشهر القليلة الماضية وأهمما مدينتي تل أبيض و عين العرب كوباني تزامنت تلك الهجمات مع هجمات أخرى في الحسكة ضد الوحدات الكردية والجيش النظامي إستخدم التنظيم فيها السيارات الملغمة وانتهت إلى سيطرته على عدد من أحياء المدينة لاسيما حي غويران جنوبا إضافة إلى السجن المركزي ومبنى الأمن الجنائي وعدة أحياء في الجهتين الجنوبية والشرقية من داخل حي النشوة في الحسكة بث التنظيم هذه الصور متحدثا عن مقتل عشرات من قوات النظام والقوات الكردية ومتوعدا بمزيد من المعارك حتى الوصول إلى مدينة القامشلي وفيما تحدثت مصادر كردية عن معارك في المنطقة بالتزامن مع صور سيطرة التنظيم على تلك الأحياء احتفظ النظام لنفسه بروايته القديمة حيث كل شيء في البلاد آمن مستقر أن الجيش والجهات الأمنية ومجموعات الدفاع الشعبية ثابته في مواقعها الإستراتيجية والاحترازية المحافظ أشار إلى ضرورة عدم الأخذ بما يروجه الانتهازيون من الإشاعات والاكاذيب