حملة نسائية في بريطانيا لحظر عمليات زرع الشبكة

26/06/2015
تصاب بعض النساء بعد الولادة بمشكلات في المثانة منها سلس البول وينجم ذلك عن ضعف الأربطة التي تدعم مجرى البول ويلجأ الأطباء في كثير من الأحيان إلى زرع شبكة بلاستيكية لشد الأربطة لكن هذه الطريقة خلفت الكثير من النساء أعراض مؤلمة مزمنة أثرت على حياتهم أحيانا الشعور بآلام تمتد من أسفل ظهري إلى خلفية رجلي وأحيانا أعاني من آلام شديدة في الفخذ والآلام التي أحس بها أشبه كيف سانسوم إحدى النساء اللواتي أجرينا هذه العملية وتقول إنها لا تستطيع المشي أكثر من عشر دقائق وهو ما دفعها إلى شن حملة تطالب بحظر هذه العمليات ونجحت في استقطاب دعم 500 امرأة بعضهن أصبحن مقعدات على كراسي متحركة وأخريات يستند إلى عصي واعتمد الأطباء في علاج مشكلة سلس البول عند النساء على تثبيت شريط شبكي كلاسيكي يعرف باسم الكيفي من خلال فتحات في البطن لتدعيم أربطة المثانة ومجرى البول وقد دفعت الأعراض الجانبية اسكتلندا إلى وقف إجراء هذه العمليات وتولى أطباء إجراء عمليات لإزالة الشبكة أعتقد أنه من الصعب حاليا الاستمرار باستخدام هذه الشرائط ما لم تطلب المريضة تثبيتها نحن نبلغ المريضة باحتمال ظهور تبعات لها حملة النساء تواكبت مع تزايد مطالب مشرعين بحظرها في أرجاء بريطانيا وإعادة النظر في هذه المنتجات يجب إعادة النظر في مخاطر هذا المنتج والبحث عن بدائل وما إذا كان يتحتم علينا الاستمرار في استخدام هي أم لا تجرى هذه العملية على نحو ثلاثة عشر ألف امرأة في بريطانيا سنويا ويشدد مسؤولون في وكالة ضبط المنتجات الطبية والرعاية الصحية على أنها آمنة وفاعلة مع غالبية النساء