السيسي يدعو المصريين إلى الاعتبار من الماضي

25/06/2015
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لا يحب الحلف وإن أفرط فيه وهو أيضا لا يحب نكئ الجراح في كلمات لا تناسب أجواء لم الشمل المرجوة من لقاء كهذا وجه السيسي تحذيرا قديما متجددا إلى فئة من الشعب المصري لا تزال تراهم مغتصبا للسلطة يحفظ السيسي تواريخ مجزرة رابعة وأخواتها جيدا كما يحفظها ضحاياها وذويهم الذين يدركون جيدا قابليتها للتكرار دون الحاجة ربما لسماع تهديدات مباشرة من فم السيسي وفي المناسبات التي نظمتها الرئاسة تحت عنوان إفطار الأسرة المصرية برر السيسي حرمان أكثر من 40 ألف أسرة من أبنائها القابعين في السجون والمعتقلات بأنه لم يكن لديه خيار سوى اعتقال البعض حتى يعيش باقي التسعين مليون نسمة في أمان وأن تأمين الشعب يستدعي التضحية بالبعض على حد قوله مرارا أعرب السيسي عن أمله في إجراء الانتخابات البرلمانية هذه المرة لم تكن استثناء مع توسيع المدى الزمني المحتمل إلى نهاية العام الجاري ومع استدعاء تعبيرات قد لا تليق بمصر وهيبتها فالنواب في نظره خطاب ومصر هي عروسهم المبتغاة ينصح السيسي بإحسان اختيار أعضاء البرلمان ناسيا أو متناسيا أن ثمة عرسا ديمقراطيا قد أقيم وأن ملايين قد اختاروا برلمانا ورئيسا ثم جاء من جاء بالدبابات والمدرعات بدعوى تفويضه من الشعب ليقول للمصريين لم تحسنوا الاختيار حاولوا مرة أخرى