إصابة فلسطيني بعد طعنه جنديا إسرائيليا

21/06/2015
هذه القوات الشريطية والعسكرية لقوات الاحتلال التي احتشدت هنا وصلت في دون ثوان إلى موقع الحادث وذلك في إطار عملية استنفار كبيرة تشهدها مدينة القدس على وجه الخصوص هنا في منطقة باب العامود عادة هناك تواجد لقوات عسكرية إسرائيلية وحسب المعلومات عما حدث فإن شاب فلسطيني من منطقة الخليل الحادية والعشرين من عمره قاما بتعني جنديا من حرس الحدود الإسرائيلي في هذا الموقع تماما ومضى عليه في عنقه لكن هذا الجندي تمكن من إطلاق النار عليه فأصابه بجراح حرجة للغاية وجندي أصيبا بجراح خطيرة حسب مصادر الإسعاف هذا الحادث ربما هو الرابع من نوعه ضد قوات الإحتلال وجنودها سواء سلطة أو جنود في الأسابيع الأخيرة وقعت في أنحاء مختلفة منها في القدس ومنها خارج القدس الشرطة تقول بأنها ستعيد النظر في عملية في انتشارها من جديد وستقدم توصيات جديدة إلى أصحاب القرار السياسي في إسرائيل اتخاذها في محاولة لتشديد الإجراءات أكثر مما هي عليه في هذه المرحلة القوات التي وصلت إلى هنا سارعت إلى إغلاق هذه المنطقة الحيوية وهذا الشارع الحيوي بالكامل وقامت بعمليات تمشيط وعملية التحقيق أيضا مع من كان متوفرا من شهود العيان لكن الموقف كما هو واضح وموقف غاية في التوتر والقوات الموجودة كثيفة جدا ويبدو أن الأيام المقبلة ستشهد مزيدا من التعزيزات لقوات الاحتلال خاصة في القدس بداخلها وعلى مداخلها وفي محيطها وليد العمري الجزيرة من منطقة باب العامود في القدس المحتلة