انطلاق المنتدى والمعرض العسكري الدولي بموسكو

18/06/2015
مقاتلات تحلق وتغزو السماء ودبابات تصوب وتضرب وتفجير الأهداف معركة مصطنعة يرى فيها الروس أفضل وسيلة لاستعراض قدرات أسلحتهم وإمكاناتها عرضا أقيم في إطار منتدى الجيش ألفين وخمسة عشر الذي يهدف في المقام الأول إلى الترويج للمنتجات العسكري الروسية أصدقائي الأعزاء آمل أن تتأكدوا مرة أخرى خلال الأوروبي هنا من كفاءة منتجاتنا العسكرية وفعالياتها وأن تفتحوا لأنفسكم أفقا جديدا في صفقات طويلة الأمد بهذه الكلمات افتتح المنتدى بحضور عشرات من المندوبين الأجانب المهتمين بكل ما هو جديد في سوق السلاح الروسية إنها فرصة طيبة لتعزيز العلاقات بين البلدين كما يمكن اغتنامها لتعريف وفدنا بأحدث المنتجات العسكرية الروسية دول كثير مهتمة بفتح سوق الأسلحة الروسية أمامها الأسلحة الروسية موثوق بها نحن مهتمون بالعديد منها وخصوصا ما تستخدمه القوات البرية اللافت في المعرض ذلك الحضور الواسع مندوبين عن دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي بدا عليهم اهتماما كبيرا بالمعروضات المنتدى لا يضم الآليات والأسلحة فحسب بل كل ما يحتاجه الجندي العادي من ملابسها ومعدات خاصة لتنفيذ مهامه سواء في وقت الحرب ام السلم روسيا أخيرا على إعادة تسليح جيشها وتزويده بأحدث أنواع الأسلحة ولذلك فإن تطوير صناعتها العسكرية يتصدر أولوياتها حاليا ورغم العقوبات المفروضة عليها التي تشمل منتجاتها العسكرية فلا يزال الطلب عليها على ما يبدو ثابتا ومستقرة في سوق السلاح العالمية رانيا دريدي الجزيرة ضواحي موسكو