لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأميركي تستمع لوزير الدفاع

17/06/2015
استراتيجية أمريكية للشرق الأوسط مكونة من تسع نقاط حاول وزير الدفاع الأمريكي شرحها أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب بنود الإستراتيجية تستند إلى تدريب قوات موثوق بها من المنظور الأميركي للتصدي للجهات المسؤولة عن زعزعة الاستقرار في المنطقة تستوي إيران مع تنظيم الدولة في كونهما يمثلان أكبر التحديات أمام الاستقرار في المنطقة وأمام مصالحنا هناك دورنا في وزارة الدفاع هو ضمان أن يكون الخيار العسكري ضد إيران حقيقيا بالتوازي مع مفاوضاتنا معها وصدقوني هذا ما نعمل عليه وفي العراق أكدت كارتر أن القوات المحلية وحدها هي التي ستقاتل تنظيم الدولة أهم مكون لاستراتيجيتنا في العراق هو تعزيز القوات المحلية هذا سيستغرق زمنا لكنه ممكن فدورنا داخل التحالف هو تدريب تلك القوات وإمدادها بالمعدات من أجل إلحاق هزيمة نهائية بتنظيم الدولة إلا أن الهزيمة المستدامة للتنظيم تتطلب حسب ما يرى كارتر جهودا من دول المنطقة لترغيب المكون السني العراقي في القتال لن ألاحق هزيمة بالتنظيم لن يتحقق من دون سنة العراق أما في سوريا فالوضع أكثر تعقيدا لا نزال في المراحل الأولية من تدريب المعارضة ولم نفقد الأمل البديل هو البحث عن مجموعات داخل سوريا لتقاسم المهمة معها وهو تحد كبير لكن علينا في نهاية المطاف أن تشارك مع أحد كي يقاتل في أرض المعركة الجمهوريون صبو سيلا من الانتقادات على إدارة أوباما نناقش إستراتيجية الولايات المتحدة في الشرق الأوسط لكن ما أعلمه هو أن القائد الأعلى للقوات المسلحة قال إنه لا توجد لدينا استراتيجية أنا لا أعلم ما الذي أتيتم لمناقشته معنا إشراك السنة في القتال ضد تنظيم الدولة جزء أساسي في هذه الاستراتيجية لكن الديمقراطيين شككو بها بسبب ما وصفوه بالطائفية الحكومة العراقية الحالية لسماحها لميليشيا الحشد الشعبي بارتكاب انتهاكات ضد السنة في العراق على حد قولهم وجد وقفي