رصاص حزب الله العشوائي في لبنان يزيد الضحايا

16/06/2015
هو منير إبن الخمسة أعوام قبل ساعات فقط من إصابته برصاصة طائشة في رأسه هذا منير اليوم في غيبوبة داخل أحد مستشفيات بيروت عائلته التي لجأت إلى لبنان هربا من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا تعيش في صدمة رافقنا العائلة إلى مكان وقوع الحادث هنا أصيب منير حين كان يلعب مع إخوته خرقت رأسه رصاصة طائشة إطلاق نار حصل أثناء تشييع قتلى لحزب الله والد الطفل أكد أنه لن يتنازل عن حقه في محاسبة المسؤولين عن الحادث وطالب بمساعدة إنسانية عاجلة لنقل الطفل إلى الخارج للعلاج اليوم قبل أيام كان منير يلعب هنا قبل أن تصيبه رصاصة طائشة جعلته يتأرجح بين الحياة والموت رصاص عاد يملأ سماء بيروت مؤخرا مع كل عملية تشيع لعناصر حزب الله الذين قتلوا في معارك القلمون ظاهرة إطلاق النار عشوائيا في لبنان ليست أمرا جديدا لكنها تصاعدت أخيرا منذ بدء معارك القلمون الشهر الماضي وتكرر إطلاق الرصاص والقذائف الصاروخية بشكل كبير أثناء تشييع قتلى حزب الله لما أنا بكون مصر على إصدار سلوك عنيف لأنه إطلاق الرصاص سلوك عنيف إذن أنا عم جذر انقسامي عن الآخر وهذا بيفرجينا كمان أثر خطير على إنه مستقبل هذا البلد لوين رايح أمر أصبح يثير مزيدا من المخاوف في الساحة اللبنانية ويضع مزيدا من المدنيين في دائرة الموت المفاجئ برصاص طائش نادين الديماسي الجزيرة بيروت