مجلس مجاهدي درنة يسيطر على مواقع تنظيم الدولة

13/06/2015
سقط بين قتيل وجريح مدنيون في تفجير سيارة ملغمة قام به انتحاري معاقبة على ما يبدو لمتظاهرين خرجوا تأييدا لمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها في حربه على ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة درنة بشرقي ليبيا بينما شهدت المدينة اشتباكات بالأسلحة الثقيلة أحرز خلالها مقاتلو مجلس شورى المجاهدين تقدما ملحوظا في السيطرة على المقار التي كان يتمركز فيها مسلحو التنظيم من خلال عملية عسكرية أطلق المجلس عليها إسماء فهل ترى لهم من باقية تحديا حسب ما صرح المجلس لشعار التنظيم باقية وتتمدد وفي التفاصيل سيطر مجلس الشورى على حي باب طبرق في المدخل الشرقي للمدينة لتنتقل الاشتباكات بعدها داخل المدينة حيث سيطر مقاتلو مجلس الشورى على غالبية مقار التنظيم التي أبرزها مقر المحكمة الشرعية ومقر الحزب وفندق اللؤلؤة وسط المدينة الذي اتخذه التنظيم مخزنا للذخيرة والصواريخ وجامع العتيق وجامع الصحابة الذي كان يتخذه التنظيم مقرا لتنفيذ ما سماها حدود الله في حق ما اعتبرهم مرتدين في العملية التي بدأت السبت هي امتداد للعملية العسكرية التي انطلقت الأربعاء الماضي وقتل فيها سالم دربي القيادي العسكري وآمر كتيبة شهداء بوسليم التابعة لمجلس شورى المجاهدين بعد ضلوع التنظيم في اغتيال القيادي في مجلس الشورى ناصر العكر ومرافقه فرج الحوثي الأسبوع الماضي