ظاهرة تشغيل الأطفال بمناجم الذهب في غانا

10/06/2015
شركات مصاف الذهب الدولية التي تستخدم الذهب المستورد من غانا قد تجني ألارباح من وراء عمل الأطفال في ظروف خطيرة في مناجم غير مرخصة منظمة هيومن رايتس ووتش أصدرت تقريرا تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال قالت فيه إن على مصافي الذهب القيام بخطوات عملية فورا للقضاء على عمل الأطفال في سلاسل الموردين كافة وأكدت المنظمة أن بعض الأعمال قد تكون مقبولة للأطفال ولكن مناجم الذهب غير المرخصة في غانا خطيرة جدا ولا يمكن لأي طفل أن يعمل فيها وجاء في التقرير أن آلاف الأطفال يعملون في ظروف تنتهك قانون حقوق الطفل في غانا الذي يحظر عمل الأطفال تحت سن الثامنة عشرة في المناجم وتنتهك أيضا القانون الدولي الذي يقول إنه يجب حماية الطفل من الاستغلال الاقتصادي ومن أداء أي عمل يرجح أن يكون خطيرا أو أن يمثل إعاقة لتعليم الطفل أو أن يكون ضارا بصحة الطفل أو بنموه في مناجم الذهب في غانا يقوم الأطفال بجر عربات الذهب الخام من الآبار وحمله وتحطيمه ويقومون بتصفية الخام بمادة الزئبق السلام والأطفال الذين يعملون في المناجم هم بين التاسعة والسابعة عشرة من العمر غالبية الأطفال تذهب إلى المدارس وتعمل لتغطية المصاريف الدراسية أما نتائج عمل الأطفال في هذه الظروف القاسية فهي الإصابات الجسيمة عند انهيار المناجم وأحيانا الموت احتمالات الإعاقة الدائمة بسبب مادة الزئبق السامة آلام ومشاكل في التنفس والمخاطرة بالإصابة بتلف في الدماغ التغيب عن الدراسة أو الانقطاع التام عنها منظمة هيومن رايتس ووتش تطالب الشركات المستوردة للذهاب من غانا أن تبذل جهدا في التأكد من عدم استغلال الأطفال في كل سلسلة التوريد وأن تكون لدى هذه الشركات سياسات واضحة ضد عمل الأطفال وأن تتأكد من أن كل المتعاقدين والموردين يستخدمون للغة محددة لحظر عمل الأطفال