السنغال تشارك بعملية إعادة الأمل "لحماية المقدسات الإسلامية"

07/05/2015
تلقى البرلمانيون في الجمعية الوطنية رسالة من الرئيس ماكي سال بقرار المشاركة في عملية إعادة الأمل في ألفين ومائة جندي فقد أكدت الرسالة أن الهدف من هذا الإجراء هو المساهمة في استتباب الأمن وحماية المقدسات الإسلامية في مكة والمدينة من الصعب جدا على أي رئيس دولة أن يرفض طلب عون من ملك سعودي للدفاع عن الأماكن المقدسة لم يكن قرار السنغال الانضمام إلى تحالف إعادة الأمل محل إجماع وإن حظي بتأييد مهم إذ ارتفعت أصوات بعضها من الائتلاف الرئاسي وأخرى من المعارضة اعتبرت تبريرات الحكومة غير مقنعة وأن حاجة السنغال لقواته للحفاظ على أمنه الداخلي أولى من إرسالها إلى الخارج أو مشاركتها في أي حرب لا تهم امن السنغال السنغاليون لا يفهمون أنه إذا كان هنالك بلد لديه مشاكل داخلية تتعلق بالشيعة والقاعدة يتم إرسال جنود سنغاليين ليكونوا طرفا في النزاع وقد بدا الشارع السنغالي هادئا حيث لم تلحظ فيه مظاهر احتجاجات منددة بالقرار أو مساندة له كما أن الحكومة لم تعلن ترتيبات إرسال الجنود وفترة مشاركتهم وأماكن وجودهم يعتبر السنغال من أكثر البلدان مساهمة في الجهود الدولية لحفظ السلام وقد كان آخرها المشاركة في مالي لكنه في هذه المرة يكون أولا بلد من غرب إفريقيا يشارك في تحالف إعادة الأمل زينب بنت اربيه