عـاجـل: وزارة الصحة العمانية: تسجيل 48 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 419

الفاتيكان يعلن راهبتين فلسطينيتين أول قديستين بالتاريخ المعاصر

17/05/2015
في دير الكرمل في بيت لحم عاشت مريم باوردي سنوات حياتها الأخيرة اليوم تحول الدير إلى مزار للفلسطينيين والسياح يقبلون على زيارة الكنيسة والدير الذين كانت أسستهما في سبعينيات القرن التاسع عشر في أعقاب قرار الفاتيكان إعلان الراهبتين مريم بواردي وماري غطاس أول قديستين فلسطينيتين في التاريخ المعاصر لم تعش بواردي أكثر من خمسة وثلاثين عاما لكنها أمضت حياتها في خدمة الفقراء عاشت حياة بسيطة تشهد عليها المقتنيات المحدودة التي خلفتها في هذا الدير القداسة هي التواضع هي البساطة وهذه هي الرسالة التي حملتها فهي عاشت البساطة التوضع والطاعة في مدينة القدس أيضا تستعد راهبات الوردية لإعلان مؤسسة الدير ماريا الفونسي قديسة ايضا سلطانة غطاس هو اسمها قبل أن تلتحق بالدير وتؤسس أول رهبانية عربية في العالم وتأخذ على عاتقها تعليم الفتيات متحدية بذلك كافة العقبات أمامها القدس وفلسطين حاليا والبلاد العربية تسير في طريق الام الفلسطيني ولكل الشعب العربي فالقداسة أعلى درجات التكريم لإنسان كان نموذجا لحياة صالحة أما إعلان قداسة راهبتين فلسطينيتين فله مدلولات سياسية أيضا في رأي الكثيرين فهو بالنسبة إلنا كفلسطينيين مسيحيين ينشر اسم فلسطين في العالم أجمع إنه فلسطين موجودة على الخارطة التاريخية مش بس على الخارطة العالمية هي إسرائيل ليست إسرائيل إنما هي أرض فلسطين وأرض قداسة للفلسطينيين عربية يكتسب إعلان القدس أهمية في حياة المسيحيين الفلسطينيين بشكل خاص وفي حياة المسيحيين العرب عامة يستمدون منه الأمل والتشجيع في وقت بات فيه لافتا تراجع الوجود المسيحي في الشرق الأوسط بما في ذلك في فلسطين شيرين أبو عاقلة الجزيرة القدس الغربية