دلالات مقتل عناصر من حزب الله اللبناني في اللاذقية

01/05/2015
حزب الله اللبناني في الحرب السورية أهي مفتوحة زمنيا وجغرافيا نع الحزب اثنين من عناصرها قتلا في ريف اللاذقية وفق مراسل الجزيرة في المنطقة عدد القتلى من الحزب في الاشتباكات المستمرة حتى الآن هو 4 طرح الخبر التساؤلات ليست جديدة عن خريطة وجود عناصر حزب الله اللبناني المساندة للجيش النظامي السوري ما هي دلالات انتقاله إلى جبهة الساحل بدأت مشاركة الحزب في الحرب جغرافيا في دمشق بذريعة حماية المزارات الدينية وحمص بحجة منع انتقال العنف إلى أرض لبنان وكان عنوان السيد حسن نصر الله لهذا التدخل هو حماية ظهر المقاومة وسندها برز دور الحزب أكثر خلال معركة استعادة النظام لمدينة القصير في ربيع 2013 في العام نفسه اعترف الرئيس السوري بشار الأسد لصحيفة لبنانية بمساهمة حزب الله في الحفاظ على النظام وأعرب عن ثقته وامتنانه الكبير لهذا الدعم دعم ممكن ثمنه غاليا للحزب خسر جزءا كبيرا من شعبيته في الداخل والخارج لأنه لم يعد يقاتلوا إسرائيل هذه المرة ترجح تقديرات بتاريخ ألفين وأربعة عشر أن يكون عدد عناصر حزب الله في سوريا ما بين ألفين وأربعة آلاف خبرة الحزب في الحرب غير النظامية ساهمت وبشكل كبير في عدم تهاوي أركان نظام الأسد حزب الله يخوض اليوم حربا في خريطة تضاريسها الجغرافية والمذهبية مختلفة تماما عن جنوب لبنان هل سينجح دائما في حماية ظهر ووجه النظام السوري وبأي ثمن