معاناة سكان إدلب جراء قصف طائرات النظام

05/04/2015
هكذا بدا المشهد بعد غارة شنتها مقاتله تابعة للنظام السوري على حي الضبيط في مدينة إدلب دب هلع بالمدينة بعد نشوب حرائق ضخمة بينما لا تزال عشرات من الأسر عالقة خلف النيران يعمل أهالي الحي على إخراج العالقين في الطوابق الأولى التي لم تصلها ألسنة اللهب بعد بينما ينتشل آخرون الضحايا من تحت الانقاض دون اي معدات تساعدهم وبينما لوحظ غياب فرق الدفاع المدني عن موقع الحادث إستمرت الغارات على مدينة إدلب في غضون ذلك سعى سكان الحي جاهدين لإخماد الحريق بما توفر لهم وسائل بدائية في ظل ندرة الماء في المدينة في انتظار وصول فريق الهلال الأحمر كي يخمد ما تبقى من نيران ثلاثة غارات متتالية على نفس الحي في مدينة أدلب خلفت الكثير من الدمار في الأبنية والممتلكات ومازال الأهالي ينتشلون الضحايا من تحت الأنقاض في ظل غياب فرق الدفاع المدني وضعف إمكاناتهم اللوجستية الجزيرة مدينة إدلب