الخارجية اليمنية تدير أعمالها مؤقتا من الرياض

05/04/2015
الخارجية اليمنية جهاز الدولة الرئيسي المنفذ لسياسة الهيمنة الخارجية هنا في الرياض فبينما تدك عاصفة الحزم مواقع الجماعات المسلحة والمليشيات الخارجة على الشرعية يسعى رأس هرم الوزارة لكسب مزيد من التأييد الدولي للشرعية اليمنية ويؤكد استعداد مزيد من الدول للانضمام إلى تحالف عاصفة الحزم هناك استعدادات كثيرة من بقية الدول للانضمام لهذا الائتلاف والحمد الله التنسيق يتم بشكل مرتب وبشكل عقلاني هذا جانب الجانب أيضا نحن ننسق في كيفية إن نعكس صورة حقيقية عما يدور في الداخل وما هي التطورات في الميدان كيف يمكن نعكسها على العمل الدبلوماسي على العمل السياسي السفارة اليمنية في الرياض التي أصبحت بمثابة مقر للخارجية اليمنية لا تكف فيها وسائل الإعلام عن رصد كل جديد يخص عمليات التعبئة للتحالف والجهود الدبلوماسية الموازية للخروج باليمن من محنته جهود يرى الساسة اليمنيون أنها لابد أن تنحو منحى جديدا غير الذي خبروه مع الحوثيين على مدى السنوات السابقة العملية السياسية والتفاوض مع الحوثيين هي أكذوبة يريدون من خلالها على التقاط الأنفاس والإستراحة استراحة محارب ليزيد من هجماتهم على الشرعية وتبذل الخارجية اليمنية أيضا جهودا حثيثة تم بالتعاون مع السلطات السعودية لحل مشاكل المغتربين اليمنيين الذين انقطعت بهم السبل عند المنافذ البرية والجوية بسبب الأزمة الراهنة تتحديد المساعي السياسية مع الضربات العسكرية لإعادة الشرعية إلى اليمن ومن هنا حتى تؤتي عاصفة الحزم أكلها ستستمر الخارجية اليمنية في لعب دورها من العاصمة السعودية عاصم الغامدي الجزيرة