مناظرة تلفزيونية بين أحزاب بريطانية قبيل الانتخابات العامة

03/04/2015
ظلت الأحزاب الثلاثة التقليدية في بريطانيا تهيمن على الساحة السياسية لفترة طويلة لكن شعبيتها بدأت تتآكل على ما يبدو لأن الناخب البريطاني بدأ يطلب التغيير لكن أحزابا صغيرة دخلت المعركة في هذه المناظرة المتلفزة لتزيد من حدة الجدل بشأن قضايا منها الصحة والهجرة وعلاقة بريطانيا بأوروبا سياسة الانفتاح هوت بأجور البريطانيين العاديين وجعلت من الصعب على الشباب شراء البيوت وحتى الحصول على موعد مع الطبيب وهذا لا يخدم مصلحة البلاد البولنديون والاستونيون هم الذين تسببوا في هذه الأزمة الاقتصادية بل إنهم المصرفيون وبينما تقاذفا زعيمي حزبي المحافظين والديمقراطيين الأحرار الذين شكلوا الحكومة المنحلة الاتهامات بشأن سياسة التقشف وخفض الإنفاق بدا زعيم حزب العمال أكثر تعاطفا مع الفقراء والطبقة العاملة أؤمن بأنه عندما تنجح الطبقة العاملة تنجح بريطانيا وإذا كنتم تؤمنون بذلك أيضا أطلب منكم دعما ودعونا نجلب التغيير الذي تحتاجه بريطانيا دعونا نلتزم بالخطط المجربة ودعونا نكن العمل الذي بدأناه ويشير استطلاع للرأي نشرته صحيفة الغارديان بعد هذه المناظرة إلى تفوق زعيم حزب العمال على زعيم حزب المحافظين بنقطة واحدة يليه زعيم الحزب المستقل الذي احتل مكان زعيم حزب الأحرار تقارب استطلاعات الرأي ينذر بعودة حكومة ائتلافية جديدة مرة أخرى بعد الإنتخابات العامة في مايو المقبل صناديق الإقتراع قد تأتي بالمفاجآت مينا حربلو الجزيرة