عـاجـل: أفغانستان تعلن تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 300

المؤبد لـ71 من رافضي الانقلاب في مصر

29/04/2015
مدينة كرداسة بالجيزة عنوان لمناهضة الانقلاب العسكري في مصر وهي أيضا هدف لأحكام قضائية تتنوع ما بين الإعدام والسجن المؤبد صدرت تباعا وبالجملة أحدث تلك الأحكام حكم بالسجن المؤبد أصدرته محكمة جنايات الجيزة على واحد وسبعين من أبنائها بتهمة اقتحام وحرق كنيسة كفر حكيم في الرابع عشر من أغسطس عام ألفين وثلاثة عشر وهو نفسه يوم فض اعتصامي رابعة العدوية طارق أسعد محامي أحد المتهمين توقع البراءات لهم جميعا استنادا لشهادة راعي الكنيسة أمام المحكمة التي برء فيها المتهمين وقال إنه لم يراى أيا منهم في الكنيسة خلال اقتحامها قبل ذلك أصدرت نفس المحكمة برئاسة ناجي شحاتة الذي لقبته صحيفة الفايننشال تايمز في قاضي الإعدامات حكم بإعدام اثنين وعشرين من أبناء المدينة منهم معاقا بتهمة محاصرة واقتحام قسم الشرطة بعد يومين فقط من الانقلاب العسكري وفي يوم السادس من أغسطس العام الماضي أصدرت نفس المحكمة حكما آخر بإعدام إثني عشر وبالمؤبد لعشرة آخرين رغم أن الأحداث كانت تتعلق باقتحام قوات الأمن للمدينة ومحاصرتها وقتل واعتقال عشرات من أبنائها وهي الأحداث التي قتل خلالها مساعد مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج وثارت شبهات حول مقتله بعد أن أثبت الشرعي أنه قتل برصاصة على بعد متر واحد فقط وفي يوم الثاني من فبراير الماضي أصدرت المحكمة حكما بإعدام مئة وثمانية وثمانين فيما يعرف إعلاميا بقضية اقتحام قسم الشرطة وقتل أحد عشر من ضباطه وجنوده بينهم مأمور القسم وذلك في نفس يوم فض اعتصامي رابعة العدوية أيضا هذه الأحكام القضائية المتلاحقة بحق كرداسة تأتي متزامنة مع حصار أمني وعسكري على المدينة تواصل لشهور طويلة كما تزامن مع عشرات المداهمات والحملات الأمنية والاقتحامات التي سقط خلالها عدد من أبنائها بين قتيل ومصاب كما تم اعتقال مئات من أبنائها وإحالتهم للمحاكمة الجنائية في عشرات القضايا وهو ما بدا وكأنه عقاب جماعي يفرض على مدينة كان لها نصيب وافر من الحراك الرافض للانقلاب العسكري