المقاومة الشعبية اليمنية تتقدم في مدينة الضالع

27/04/2015
تبدو العمليات الجوية ضمن عملية إعادة الأمل أكثر إيلاما للحوثيين ويظهر ذلك بشكل واضح في كثافة الضربات الجوية التي شنتها قوات التحالف في مدينة الضالع مستهدفة التحركات الميدانية للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وعددا من المواقع العسكرية ومخازن الأسلحة التابعة لهم فقد شنت قوات التحالف سلسلة غارات استهدفت مخازن الأسلحة في معسكر الصدرين التابع للواء ثلاثة وثلاثين مدرع بالإضافة إلى معسكر قوات الأمن الخاصة في سناح ومعسكر عبود والمظلوم والجرباء وأدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين وقوات صالح ضربات مكنت المقاومة الشعبية في الضالع من تحقيق تقدم كبير على الأرض بعدما كبدت جماعة الحوثي خسائر بشرية ومادية إثر اشتباكات عنيفة في أماكن متفرقة من المدينة فقد أحكمت المقاومة الشعبية قبضتها على مبنى مجمع التربوي ومبنى الخياطة وتمكنت من تطهير المباني المجاورة من القناصة الحوثيين فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في محاولة لإعادة السيطرة على مواقع أخرى رد الفعل العنيف لجماعة الحوثي بعد تلقيها خسائر على أيدي المقاومة الشعبية وضربات التحالف يتضح في كل مرة بلجوءها إلى قصف واستهداف المنازل بشكل أكبر وأوسع بالدبابات ما أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين