تعديل قانون العمل باليابان يقلل ساعات العمل

26/04/2015
يوم جديد والجميع في طريقه لمقر عمله في اليابان قد يبدو ككل الأيام لكنه مع قرار وزارة العمل الجديد قد يغير النمط الحياتي الذي اعتاده معظم المواطنين في اليابان ألا وهو العمل ساعات إضافية ثم قضاء الليل مع الزملاء في الحانات وقصر إجازة على بضعة أيام والحد من هذه الظاهرة ارتأى المشرعون تعديل قانون العمل الأساسي بحيث يسمح لأصحاب الشركات باعفاء العمال المهرة ذوي الاجور العالية من ضوابط ساعات العمل ما يعني تخفيض ساعات العمل الإضافي وزيادة الإنتاجية قد يبدو قرار تخفيض ساعات العمل الإضافي جيدا ولكن من الخطأ القيام بذلك بغرض تخفيض كلفة الإنتاج الحكومة اليابانية كانت قد خفضت في عام 2003 ساعات العمل الأسبوعية إلى نحو ثلاثين ساعة بعد اكتشاف مفتشي العمل صله قوية بين الوفيات بسبب الإفراط في العمل وبين العمل ساعات إضافية وشجعت على بناء مزيد من المتاحف والمنتجعات بهدف تحسين الصحة الموظف لكن تقارير وزارة العمل أشارت إلى قيام الموظف العادي بنحو مائة وثلاثة وسبعين ساعة إضافية خلال العام الماضي وربما أكثر ويشدد كثيرون على أن التوجه للحانات بعد العمل أثر حتى على عدد المواليد وأضر بالتماسك الأسري والعلاقات الزوجية أعتقد أنه مهم وسيجعلنا ننفتح بعضنا على بعض وبإمكان الشبان التعلم في بيئة أفضل وهي فرصة جيدة لبناء علاقات شخصية مع الزملاء اتبعت الدوائر والشركات اليابانية عدة طرق لزيادة إنتاجية الفرد وتحسين صحته تارة من خلال إشراك الموظفين في تمارين رياضية أثناء فترة العمل أو إعطائهم فسحة زمنية للنوم ليستردوا نشاطهم أو السماح لهم بجلسات استرخاء يومية للتخفيف من أعباء العمل وهي تسعى حاليا للتقليل من ساعات العمل الإضافي وجلسات العمل التي تقدم فيها المشروبات الكحولية