حملات دعائية للتأكيد على استمرار الثورة السورية

25/04/2015
على ضفاف بردا ذبحت أحلام السوريين بالكرامة هذه هي إحدى الرسائل التي يعمل ناشطو العاصمة السورية دمشق على إيصالها إلى العالم من خلال حملتهم الثورة مستمرة إلى جانب نشاطات سلمية أخرى لكل منها رمزيتها يجمعها التأكيد على استمرار الحراك السلمي للثورة السورية على النظام عندما تشرق الشمس تذكر أناسا لم يروا النور منذ أشهر رسالة مختلفة تحملها منشورات توزع في شوارع دمشق ضمن حملة أخرى عنوانها أنقذ البقية وهدفها التفكير بالمعتقلين في سجون النظام والمطالبة بالإفراج عنهم حملات متعددة يخاطرون ناشطون بحياتهم للقيام بها في ظل قبضته الحديدية يفرضها النظام على دمشق وتشديد أمني غير مسبوق يجعل هذه الأعمال عصية على الفهم إلا بمنطق التضحية والعطاء محاولة لوضع ما يسمى المجتمع الدولي أمام مسؤولياته وهو المجتمع الذي يقول الناشطون إنه لا يحسن الا التآمر عليهم